الآلة الحاسبة

مواقعنا

فيديو توضيحي

VISA OFFER

Introduction

INVESTBANK’s social responsibility philosophy lies in the creation of a snowball effect that enables us to build and develop sustainable initiatives, through which the impact of social and environmental development can be multiplied. INVESTBANK has focused on creating unique and effective initiatives that build the capacities of individuals and their communities to achieve greater success, prosperity, and foster the spirit of loyalty and responsibility towards the larger community.

Innovation and creativity are key values at INVESTBANK and we aim to achieve this with every initiative we embrace. We are committed to local communities to drive their growth by empowering creative economies as well as pursuing inventive and unconventional results.

We hand pick our social responsibility initiatives in order to ensure they are in harmony with our vision and the interests of our stakeholders to achieve common goals. Based on such reasoning, our core focus will be on two main pillars; supporting the environment and community empowerment, in addition to art and culture. We aspire through these initiatives to reflect our vision in the noblest way, and we desire to establish as a top priority a community service that will give people the dignified life they deserve.

We view the environment as one of the most important factors in the process of development, and when environment receives proper backing and support in all fields it becomes a fertile ground for more investment, both in human and material resources, thus it has become the first axis of our attention and care.

The second axis in our social plans is to economically empower local communities to enable them to become self-sufficient and face challenges by creating new employment opportunities.

We also include support of cultural and artistic initiatives that aim to preserve the civilized and cultural heritage, thus we support the creative economy that highlights the abilities of our local artists in this field, enabling them to present Jordan’s civilization in all aspects.

Renewable energy is the new language of the world today, accordingly we established our own project to generate electricity, thus becoming the first bank in Jordan to utilize renewable energy source to cover all its operational electricity requirements.

We are proud of all the successes we were able to achieve in the field of social responsibility and are determined to consolidate all our efforts to continue with the path we set for ourselves to serve our community, thus investing in a better future for ourselves and for future generations.

 
 
 
 

مقدمة

حين تعكس الخدمة المجتمعية في طيّاتها أجمل معاني الاستثمار، يصبح للنماء مكان، وتُحقق الاستدامة، وتتوحّد القدرات في سبيل تحقيق الأهداف، وهذا هو النهج الذي ارتأيناه في INVESTBANK لأنفسنا في كلّ المبادرات المتعدّدة التي أطلقناها ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية الخاص بنا؛ ساعين لأن نعكس رؤيتنا ورسالتنا بأسمى الصور، وراغبين في إنشاء لُحمة مجتمعية تضع منح الإنسان الحياة الكريمة التي يستحقها على رأس الأولويات.

يؤمن INVESTBANK بنشر ثقافة الحفاظ على البيئة ضمن نهجه في تحمل مسؤوليته الاجتماعية والاسهام بدور فاعل في التأثير الايجابي على المجتمعات المحيطة. تشمل مبادرات INVESTBANK مشاريع يفتخر بديمومتها في مجالي البيئة والتنمية الاقتصادية. يقوم INVESTBANKمن خلال مسؤوليته الاجتماعية بالتركيز على المبادرات المميزة والمؤثرة والتي ترتقي بكفاءات الأفراد وبيئتهم ومجتمعاتهم لتحقيق مزيد من النجاح والازدهار ولتعزيز روح الانتماء وتحمل المسؤولية تجاه المجتمع.

إن الابتكار والابداع قيم أساسية في INVESTBANK ونحن نهدف إلى تحقيقها في كل مبادرة نتبناها. نحن ملتزمون بتنمية المجتمعات المحلية وتمكين الاقتصاد الابداعي عبر تبني مشاريع خلّاقة نحقق من خلالها نتائج فريدة ومبتكرة.

إنّ البيئة في نظرنا هي أحد عوامل التنميّة، والمحرك الرئيس للازدهار، وإذا ما وجدت من يرعاها، ويقدّم لها الدعم اللازم في مختلف المجالات، فستصبح خصبة لاحتضان المزيد من الاستثمارات، البشرية والمادية منها على حدّ سواء؛ لذا كانت المحوّر الأولّ الذي بدأنا الاهتمام به. وأمّا المحور الثاني، فهو الاستثمار في تمكين المجتمع المحلي، لإبراز قدرته على مواجهة التحديات، وخلق فرص عمل جديدة تساعده على الاكتفاء.

ولم يغب عن أذهاننا دعم الجوانب الثقافية والفنية، التي تُعنى بالمحافظة على الموروث الحضاري والثقافي، لذا نقوم بدعم الاقتصاد الابداعي الذي يقوم بتسليط الضوء على قدرات فنّانينا المحليين في هذا المجال؛ ليبرزوا بأعمالهم غِنى الأردنّ الحضاريّ في مختلف الميادين.

ولأنّ الطاقة المتجدّدة هي اللغة الجديدة التي يتحدّث العالم بها اليوم، فقد أعددنا مشروعنا الخاص بتوفير الطاقة الكهربائية، لنكون بذلك أول بنك في الأردن يستخدم حلول الطاقة المتجددة لتغطية احتياجاته من الكهرباء.

نحن فخورون بكل الإنجازات التي حقّقناها في برنامج المسؤولية الاجتماعية، وماضون لتوحيد كافة جهودنا من أجل الالتزام بالنهج الذي وضعناه لأنفسنا في خدمة مجتمعنا، لنستثمر في مستقبل أفضل لنا ولأبنائنا.

 
 
 
 
2016

على الصعيد البيئي، وضمن مبادرات «صندوق الشمس » الخاصة بالبنك، و بعد تبنيه لممارسات الزراعة العضوية ضمن مبادرة «سوق الشمس البلدي » لخمسة أعوام في منطقة عجلون والقرى المحيطة، التي تم خلالها تمويل البذور العضوية، المبيدات الحشرية، الأسمدة الطبيعية، ومياه الري. وبالشراكة مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة قام البنك بتدريب مزارعي جمعية الكفاح التعاونية على كيفية خفض كمية المنتجات المهدورة وتغليف المنتج بشكل سليم وتمكن المزارعون على مدى السنوات الماضية من زيادة انتاجهم في كل عام وتوسيع نشاطهم التجاري في السوق المحلي وصولا إلى العاصمة عمان.

سجل المشروع ارتفاعا في اجمالي الانتاج بنسبة 40 % وزاد عدد المستفيدين إلى 285 مزارعا. وتعزيزا لاستدامة المشروع قام البنك بتوسيع المبادرة لتشمل عدد جديد من الجمعيات التعاونية وتأهيلهم للاستفادة من المشروع باخضاعهم لبرنامج بناء القدرات إلى جانب جمعية الكفاح التعاونية وتعريفهم بكافة أسس الزراعة العضوية ومبادئها.

كما كرّس البنك هذا العام جهوده لإيجاد قنوات تسويقية جديدة للمنتجات الطبيعية الخالية من المواد الكيماوية من خال عقد شراكات مع مؤسسات من القطاع الخاص في عمّان بهدف إيجاد مصادر دخل جديدة للمزارعن. حيث قام البنك بتعريف Four Winters ، أحد أجود مصنعي المثلجات في الأردن، على هذه المبادرة دعما لمبدأ «من المزرعة إلى المائدة » لتقديم نكهة مثلجات Golden Apple Pie لمدة محدودة، والتي يدخل في مكوناتها التفاح الخالي من المواد الكيميائية المزود من مزارع سوق الشمس البلدي، والتي ذهب 25 % من ريعها لبناء بيت زجاجي في مزارع عجلون.

فـي ذات اإلطـار، أعلـن البنـك عـن توسـيع دعمـه ليشـمل املناطـق اجلنوبيـة بشـراكته مـع جمعيـة مبـادرة ذكـرى يهـدف الدعـم إلـى انشـاء مشـروع غذائـي تنمـوي فـي منطقـة غـور املزرعـة ومتكـن اجملتمـع احمللـي، الـذي يعـد أحـد أعلـى جيـوب الفقـر فـي اململكـة ويعـزز املشـروع االسـتدامة البيئيـة عـن طريـق تقليـل الفاقـد مـن منتـج البنـدورة، والـذي يعـد مـن أكثـر احملاصيـل الزراعيـة التـي تتعـرض للهـدر فـي منطقـة األغـوار ورفـع قيمـة احملصـول بتحويلـه إلـى منتجـات غذائيـة أخـرى، كالبنـدورة اجملففـة، هريـس البنـدورة اجملففـة، بـودرة البنـدورة اجملففـة، خـل البنـدورة، وغيرهـا، باإلضافـة إلـى جتسـير الفجـوة بـن املزرعـة والسـوق احمللـي.

أمــا علــى الصعيــد الثقافــي والتوعــوي، فقــد حقــق الدعــم املتواصــل الــذي قدمــه البنــك اإلســتثماري للجمعيــة الوطنيــة أكـد علـى ضـرورة مواصلـة الشـراكة مـع اجلمعيـة لتنفيـذ رؤيتهـا فـي تسـخير ابداعـات للمحافظـة علـى البتـرا جناحـاً مميـزاً ّ الشــباب خلدمــة بيئــة املدينــة الورديــة، وتســويقها كمعلــم وإرث حضــاري وعاملــي. فقــد أطلــق هــذا العــام سلســلة جديــدة مـن الفعاليـات عـن طريـق تأهيـل وتدريـب أربعـن شـابا وشـابة مـن قـرى البتـرا وبنـاء قدراتهـم لتقـدمي منحوتـات فنيـة تبـرز جماليـة املدينـة الورديـة علـى يـد فنانـن تشـكيليني محليـن، والتـي سـيتم عرضهـا خـال حفـل عشـاء مسـتوحى مـن التراث النبطــي. وســيخصص ريــع هــذا احلــدث لدعــم نشـاطات اجلمعيــة، التــي تعنــى باحملافظــة علــى املــوروث احلضــاري والثقافــي ملدينـة البتـرا.

لعـب البنـك دوراً رياديـاً فـي مجـال الطاقـة املتجـددة، عندمـا قـام بتنفيـذ وإطـاق مشـروع النظـام الكهروضوئـي ووضـع ألـواح شمسـية علـى أسـطح مواقـف مبنـى اإلدارة العامـة، بهـدف اسـتغالل الطاقـة الشمسـية النظيفـة لتوليـد الكهربـاء وبقـدرة انتاجيـة تعـادل 386( كيلـوواط ذروة(، وتأمـن مـا يعـادل 65 %مـن احتياجـات البنـك للطاقـة، ليكـون بذلـك أول بنـك يسـتخدم حلــول الطاقــة املتجــددة لتغطيــة جــزء مــن احتياجــات مقــر اإلدارة العامــة مــن الطاقــة الكهربائيــة. و يــدرس البنــك حاليــا تعميــم هــذه التجربــة الناجحــة ليتــم االعتمــاد علــى مصــادر الطاقــة املتجــددة مــن خــال النظــام الكهروضوئــي لتغطيــة احتياجـات فروعـه مـن الطاقـة الكهربائيـة.

عــزز البنــك هــذا العــام مــن ثقافــة ممارســة العــادات الصحيــة الســليمة بــن املوظفــن، والتــي تســهم فــي حتســن نوعيــة حياتهـم ومسـتوى أدائهـم اليومـي، فاسـتمر البنـك بعقـد محاضـرات توعويـة حـول مواضيـع مختلفـة تهـم املوظفـن، وقـام بإجـراء فحوصـات طبيـة وقائيـة مجانيـة ملوظفـي اإلدارة العامـة وكافـة فروعـه، بالتعـاون مـع مجموعـة االستشـارات اخملبريـة »مختبـرات مـدالب« وشـركة األردن الدوليـة للتأمـن، سـيتم توفيـر هـذه الفحوصـات بشـكل سـنوي وذلـك اسـتمراراً للحملـة ّـر!«. الصحيـة والتوعويـة ملوظفيـه والتـي أطلقهـا البنـك العـام املاضـي حتـت عنـوان »صـار الزم تتغي كمـا وأسـس البنـك بالتعـاون مـع بنـك الـدم الوطنـي بنـكا خاصـا ملوظفيـه، حلفـظ تبرعاتهـم بالـدم إلفادتهـم منهـا واقاربهـم فـي حـاالت الطـوارئ والتـي تتـم بشـكل نصـف سـنوي.

2017

على الصعيد البيئي وضمن مبادرات صندوق الشمس الخاصة بالبنك، واصل البنك خال العام الماضي تنفيذ مشروع الزراعة العضوية، سوق الشمس البلدي، الذي أطلق منذ ستة أعوام في محافظة عجلون، والتي قام خلالها بالتعاون مع شريكه الاستراتيجي، الجمعية الملكية لحماية الطبيعة، بتمويل احتياجات المشروع من بذور عضوية، أسمدة طبيعية، مياه الري، وغيرها. وتدريب المزارعن على مبادئ وأساسيات الزراعة العضوية، كيفية خفض كمية المنتجات المهدورة، تغليف المنتج بشكل سليم، وتسويقه إلى أسواق العاصمة عمّان. وتمكن المزارعون على مدى السنوات الماضية من زيادة انتاجهم في كل عام.

ودفع نجاح هذا المشروع البنك خال هذا العام إلى توسيع نطاقه وقاعدة المستفيدين وتعزيز استدامته بتأهيل دفعة جديدة من الجمعيات التعاونية في محافظة عجلون والتعاقد مع جمعية سيدات أم الينابيع الخيرية، حيث خضع المزارعون لتدريب بناء القدرات وقام البنك بدعم المشروع للحصول على شهادة الزراعة العضوية من جهة معتمدة دوليا.

ودفع نجاح هذا المشروع البنك خال هذا العام إلى توسيع نطاقه وقاعدة المستفيدين وتعزيز استدامته بتأهيل دفعة جديدة من الجمعيات التعاونية في محافظة عجلون والتعاقد مع جمعية سيدات أم الينابيع الخيرية، حيث خضع المزارعون لتدريب بناء القدرات وقام البنك بدعم المشروع للحصول على شهادة الزراعة العضوية من جهة معتمدة دوليا.

وبهدف دمج مبادراته البيئية الاجتماعية المستدامة في عجلون مع التعليم، قام البنك بتوقيع اتفاقية شراكة مع متحف الأطفال الأردن لرعاية زيارة لمتحف الأطفال المتنقل إلى محافظة عجلون في شهر أيار من العام القادم. تنبع هذه الشراكة من إيمان البنك بالإبداع وتعزيز ثقافة التعليم المبكر واستخدام أساليب التعلم المبتكرة لتعزيز التفكير الناقد والإبداعي.

وبهدف الوصول إلى نطاق أوسع من المجتمع المحلي تمكينه اقتصاديا، قام البنك بتوقيع اتفاقية مع جمعية سيدات عراق الأمير التعاونية بهدف بناء هوية تجارية لتعزيز أعمالها. سيقوم البنك مطلع العام القادم بالتركيز على هدفين رئيسيين؛ أولهما التمكين الاقتصادي للمجتمع المحلي والحفاظ على التراث الثقافي والبيئي في الأردن، وثانيهما توفير فرص عمل مستدامة في عراق الأمير. ومن شأن هذا الدعم تقوية جذور الجمعية في المجتمع وتسويق منتجاتها لإحداث أثر إيجابي دائم على المجتمع المحلي، إلى جانب إلهام مبادرات مماثلة في جميع أنحاء المملكة.

أما على الصعيد الثقافي والتوعوي، وتأكيدا على أهمية الاندماج المبتكر مع المجتمعات المحيطة، استمر البنك بدعم أهداف الجمعية الوطنية للمحافظة على البترا لعامين على التوالي. حيث قام البنك والجمعية الوطنية للمحافظة على البترا بإقامة حفل عشاء نبطي عرض خلاله أربعة فنانون تشكيليون منحوتات مستوحاة من مدينة البترا الأثرية إلى جانب أعمال بعبق نبطي قام بتشكيلها 40 شابا وشابة من قرى البترا يغلب عليها ألوان الصحراء، والتي عكست شغفهم وانطباعهم عن المدينة الوردية. ورصد ريع الحدث لصالح برامج الجمعية الوطنية للمحافظة على البترا التي تُعنى بتعزيز مفهوم الموروث الحضاري والبيئي للبترا والمحافظة عليه.

تأكيدا على التزام البنك بأهداف الاستدامة واعتماد مصادر الطاقة المتجددة، تم خلال العام الماضي إطلاق المرحلة الثانية من مشروع النظام الكهروضوئي لتزويد باقي احتياجات المبنى الرئيسي من الطاقة الكهربائية ليصبح كامل استهلاكه من الطاقة الشمسية. بالإضافة إلى تغطية احتياجات الفروع ضمن منطقة عمان وشركاته التابعة من احتياجاتها من الكهرباء، وذلك بتصميم وتوريد وتركيب وتشغيل مشروع النظام الكهروضوئي بواسطة آلية النقل بالعبور وبقدرة إجمالية 717.44 كيلو واط لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية.

أتت هذه الخطوة مكملة لما بدأه البنك العام الماضي، ففي المرحلة الريادية الأولى من المشروع تم تشغيل نظام كهروضوئي غطى 65% من استهلاك المبنى الرئيسي للبنك من الكهرباء. فيما ستتضمن المرحلة الثانية تصميم نظام بقدرة 320 واط ستساهم في الحد من انبعاثات الكربون الضارة بالبيئة بمقدار 586.12 طن ثاني أكسيد الكربون سنويا.

وفي ذات الإطار البيئي، قام البنك وبالشراكة مع مؤسسة الأميرة عالية والشركة الأردنية للتوعية البيئية "بيئي " بتجميع الورق المستهلك من مقره الرئيسي وفروعه لإعادة تدويره للحصول مقابله على رزم أوراق جديدة يتم تزويدها للمدارس التي تعاني نقصاً من هذه المادة. وساعدت عائدات إعادة تدوير الورق مؤسسة الأميرة عالية على توفير أوراق جديدة للمدارس الأقل حظاً في المناطق النائية. وبذلك يكون INVESTBANK أول بنك في الأردن يوقع اتفاقية مع مؤسسة الأميرة عالية بهذا الخصوص.

يستمر البنك هذا العام بخلق بيئة عمل تحفيزية لموظفيه من خلال مبادرته الصحية والتوعوية الداخلية "صار لازم نتغيّر!". فقد واصل البنك بحفظ رصيد تبرعات موظفيه النصف سنوية بالدم في بنك الدم الخاص بهم والذي كان قد تأسس منذ عامين بالتعاون مع بنك الدم الوطني لإفادتهم منها وأقاربهم في حالات الطوارئ.

وبهدف زيادة الوعي بشأن التحديات البيئية وتعزيز ثقافة العمل التطوعي وتحويل العمل البنّاء إلى نشاط عائلي ممتع وديناميكي، نظم البنك لموظفيه وعائلاتهم رحلة لمحمية غابات دبين لزراعة 100 شجرة حرجية. جمعت هذه المبادرة الزملاء في البنك وأسرهم في جو تعاوني وهادف لخدمة المجتمع.

بالإضافة إلى تثقيف وتعزيز أنماط الحياة الصحية يسعى البنك إلى إحداث فرق في ممارسات الموظفين وتبنيها داخل بيئة العمل وخارجها. أهمها التحول الثقافي في عادات الأكل من خلال توفير مطبخ صحي مطلع العام القادم بالشراكة مع [email protected] ([email protected]) في مقره الرئيسي. حيث ينتهي البنك من وضع اللمسات الأخيرة على المشروع [email protected] at INVESTBANK ليدشنه مطلع العام الجديد. سيوفر المطبخ أصناف غذائية متنوعة وعالية الجودة وبأسعار في متناول الجميع، تهدف الغاية منه استبدال طلب من الوجبات السريعة بخيار آخر صحي.

أما في إطار مشاريع "INVESTBANK الخير" الذي يعنى بدعم المشاريع الخيرية والإحسان، فقد قام البنك بالتعاون مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية بوضع صناديق جمع التبرعات العينية بمواقع استراتيجية في ستة من فروعه في غرب العاصمة عمّان شملت: الشميساني، عبدون، الصويفية، أبراج إعمار، شارع مكة، ودابوق إضافة إلى فرعه في محافظة الزرقاء. وحققت هذه الصناديق في الأشهر الستة الأولى جمع أكثر من 10,500 قطعة عينة، تنوعت ما بين ملابس، مستلزمات منزلية، ألعاب، وغيرها.

التزاما من البنك بخلق أثر إيجابي مستمر على حياة مختلف شرائح المجتمع لا سيما الفئات التي عادة ما تكون مهمشة من أطفال وشباب ويافعين من ذوي الاحتياجات الخاصة، قدم البنك خلال هذا العام دعمه لجمعية الشابات المسلمات للتربية الخاصة – أحد مشاريع الجمعية الذي يوفر التعليم والتدريب لطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويأمل البنك أن تتمكن الجمعية من خلال هذا الدعم من المساهمة بتحسين الأداء العلمي والعملي للطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة بتقديم التعليم والتدريب اللازمين ليصبحوا أعضاء فاعلين بأقصى طاقاتهم وإمكاناتهم في المجتمع.

2018

على الصعيد البيئي، وضمن برامج «صندوق الشمس »، والذي يعنى بدعم المشاريع البيئية المستدامة، يجني مشروع الرزاعة العضوية، الذي أطلقه البنك مع جمعية الكفاح التعاونية بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي الجمعية الملكية لحماية الطبيعة في محافظة عجلون والقرى المحيطة، ثماره كل عام. حيث حقق المشروع نجاحاً مميزاً وملحوظا في جميع مراحله منذ انطلاقته في العام 2011 . بدأ المشروع بالدعم المالي لجميع مستلزمات الزراعة العضوية بالاضافة إلى التدريب الازم للمزارعن على أفضل الممارسات ومبادئ الزراعة العضوية، خفض كمية المنتجات المهدورة، بالإضافة إلى تعبئة وتغليف وتسويق المنتجات في القرى المحيطة وصولا إلى العاصمة عمان، حيث كانت انطلاقة «سوق الشمس البلدي .»

سعيا لتعزيز استدامة المشروع وتوسع قاعدة المستفيدين، قام البنك باحتضان جمعية سيدات أم الينابيع الخيرية وأخضع مزارعيها لبرنامج بناء القدرات وزودهم بما يلزم لتطبيق ممارسات الزراعة العضوية تهيئة لتقديم أراضيهم للحصول على شهادة الزراعة العضوية، فيما توّج هذا العام جميع أراضي جمعية الكفاح بحصول خمس وعشرين مزرعة واقعة على مساحة 20 هكتارا على اعتراف الزراعة العضوية من جهة معتمدة دوليا. أسهمت هذه الانجازات في رفع معدلات الانتاج والمبيعات بالاضافة إلى عدد المستفيدين في كل عام.

استكمالا للتنمية المستدامة، قام البنك بدعم إعادة احياء المزرعة النموذجية في محمية عجلون، والتي تعتبر نقطة توقف يتوافد عليها جميع زوار المحمية للتمتع بتجربة سياحة زراعية بالممارسات التقليدية.

في تجربة لدمج مبادراته البيئية التعليمية التي تعزز الممارسات الصديقة للبيئة بن الأطفال، دشن البنك محطة تفاعلية جديدة خال رعايته لمتحف الأطفال المتنقل بالشراكة مع متحف الأطفال الأردن خال زيارته لمحافظة عجلون. خصص البنك المحطة الجديدة «محطة الزراعة » لتكون جزءاً من جهوده المتواصلة في تعميم المسؤولية البيئية التي تسلط الضوء على أهمية إعادة التدوير وما له من أثرٍ في مكافحة التلوث البيئي بشكل عام، بالإضافة إلى التعريف بالفوائد البيئية والصحية للزراعة العضوية. حيث شارك الأطفال الذين ارتادوا المتحف في نشاط علمي، قاموا فيه بزراعة شتلات عضوية في قوارير بلاستيكية معادة التدوير، أضافت مفاهيما إيجابية تُأهلهم ليكونوا جزء من التغيير المرجو في المستقبل.

دعما لتقوية جذورها في المجتمع تراثيا وثقافيا، قام البنك بدعم مشروع العلامة التجارية لتعاونية سيدات عراق الأمير، قام خلالها بعاج الثغرات لتسويق خطوط انتاجها من الورق المدور، النسيج الخالي من المواد الكيماوية، المطعم، ومشغل الفخار بشكل فعّال.

إلى جانب ذلك تضمن الدعم تدريب السيدات على تغليف منتجاتهم، وتقنيات التصوير تمهيدا لتسويقها عبر قنوات التواصل الاجتماعي، وقد حققت بموجبها مبيعات داخل وخارج الأردن مما ساهم بتوفير الاستدامة لسيدات الجمعية. وتم تدشن الهوية الجديدة تحت رعاية جلالة الملكة نور الحسن.

تقليا للآثار السلبية على البيئة والتي تحدثها وسائل الطاقة التقليدية، بادر INVESTBANK ليكون نموذجا يحتذى به لتنفيذ مشروع الطاقة الكهربائية عبر الخلايا الشمسية، حيث كان أول بنك يستخدم حلول الطاقة المتجددة لتغطية %65 من احتياجات مقر الإدارة العامة من الطاقة الكهربائية حن أطلق مشروع الطاقة الشمسية على مظات مواقف السيارات الخاصة بموظفي البنك وعملائه قبل حوالي ثلاثة أعوام بقدرة إنتاجية تعادل 386 كيلوواط ذروة.

وعمم البنك هذه التجربة الناجحة بتنفيذ المرحلة الثانية بتركيب وتشغيل النظام الكهروضوئي بواسطة آلية النقل بالعبور وبقدرة إجمالية 717.44 كيلو واط ليغطي باقي احتياجات الطاقة الكهربائية لمبنى الإدارة العامة وفروعه في عمان بالإضافة إلى عدد من شركاته التابعة. ساهم ذلك بالحد من انبعاثات الكربون الضارة بالبيئة بحوالي 900 طن ثاني أكسيد الكربون سنويا.

ولمدى إيمان البنك بأن التغيير الإيجابي يقع على عاتق كل فرد، شجع البنك من خال رعايته لفعالية ساعة الأرض التي نظمته الجمعية الملكية لحماية الطبيعة، على تبني سلوكيات وعادات يومية للحفاظ على البيئة والتنوع الحيوي في مواجهة التغير المناخي وتقليل الممارسات التي تشكل خطرا على البيئة. تميزت هذه الفعالية بتحطيم الرقم القياسي في غينيس للأرقام القياسية من خال تشكيل أكبر لوحة فسيفسائية مصنوعة من 11 ألف شمعة باللونن الأسود والأبيض على شكل شعار ساعة الأرض العالمي + 60 ، والتي شُكلت بطابع مختلف ومواصفات خاصة حسب معايير غينيس للأرقام القياسية.

على الصعيد الداخلي، استمر البنك من خال مبادرته الصحية التوعوية «صار لازم نتغيّر! » بتحفيز موظفيه على انتهاج سلوكيات صحية وصديقة للبيئة. فقد حفل هذا العام بالعديد من الفعاليات التي كان الموظفون وعائلاتهم جزءاً منها. فغرسا لثقافة العمل التطوعي والبيئي، نظم البنك حملة لتنظيف في محمية غابات عجلون شارك فيه الموظفون وعائلاتهم، ليعزّز من خلالها أخلاقيات الحفاظ على البيئة والتنمية المستدامة وترسيخ الثقافة البيئية في الجيل القادم.

وفي ذات الإطار ولزيادة الوعي حول الحد من القضايا البيئية، وقع البنك اتفاقية مع العجات الخصراء »Green Wheelz« لاتخاذ خطوات فعلية تجاه المحافظة على البيئة. يحمل هذا التعاون في طياته قيما انسانية وأهدافا نبيلة، حيث قام البنك من خال مبادرته الداخلية بتوزيع حاويات لجمع الأغطية البلاستيكية في مقر البنك الرئيسي وفروعه وحفظها ومن ثم إرسالها للعجات الخضرات لبيعها وإعادة تدويرها. تذهب عائدات التدوير لدعم الأطفال الأقل حظا من ذوي الاحتياجات الخاصة لا سيما أطفال الشلل الدماغي وتوفير الكراسي المتحركة لهم.

ومن جانب آخر واصل البنك بالشراكة مع بنك الدم الوطني للعام الثالث على التوالي تنظيم الحمات النصف سنوية للتبرع بالدم. شارك فيها موظفو البنك بمختلف مستوياتهم الإدارية، حيث تحفظ تبرعاتهم في بنك الدم الخاص بموظفي البنك، الذي تم تأسيسة منذ انطلاقة المبادرة، للاستفادة منها وأقاربهم من الدرجة الأولى في حالات الطوارىء. كما أولى البنك اهتماماً بموظفاته بتنظيم فحص طبي لهن بالتعاون مع مؤسسة الحسن للسرطان. واستضاف خبراء لعرض طرق إجراء الفحوصات الذاتية وأهمية الكشف المبكر في محاضرة توعوية.

ولتعزيز نمط حياة صحية، دشنت مبادرة «صار لازم نتغيّر! » مطلع هذا العام مطبخا صحيا، ،[email protected] @ INVESTBANK في مقر الإدارة العامة بالشراكة مع أحد أجود مزودي الطعام الصحي ( [email protected] ([email protected] ، حيث يوفر أصنافا غذائية طازجة وصحية بأسعار في متناول الجميع. حققت هذه الخطوة غايتها باستبدال طلب الوجبات السريعة بخيارات صحية متنوعة لقيت استحسانا وقبولا واسعا بن الموظفن.

فيما يتعلق ببرامج INVESTBANK« الخير » ضمن مسؤولية البنك الاجتماعية، والذي يعنى بدعم المشاريع الخيرية والإنسانية في مختلف أنحاء المملكة، فقد جدد البنك شراكته مع بنك الملابس الخيري التابع للهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية بعد النجاح الذي حصده التعاون في عامه الأول. صناديق جمع التبرعات المتواجدة في مواقع استراتيجية في فروع البنك على مدار الساعة ساهمت بجمع أكثر من 30 ألف قطعة عينية تنوعت بن ملابس، مستلزمات منزلية، ألعاب، وغيرها. كونها بمتناول أهالي المناطق المحيطة على مدار الساعة مكنهم ذلك من إيداع التبرعات بما يتناسب مع وقتهم طيلة أيام الأسبوع. تقع صناديق جمع التبرعات في فروع البنك في الشميساني، عبدون، الصويفية، أبراج إعمار، شارع مكة، ودابوق، بالإضافة إلى فرع الزرقاء.

وواصل البنك دعم الأطفال المصابن بالتوحد، وتقديم منح دراسية وفرص تدريبية جديدة، عبر شراكته مع جمعية رعاية مبدعي التوحد للسنة الثالثة على التوالي وتأكيداً لالتزامه بدعم مختلف فئات المجتمع وعلى رأسها ذوي الاحتياجات الخاصة، قدم البنك المزيد من المنح الدراسية والفرص التدريبية الجديدة لأطفال التوحد لمساعدتهم في تحقيق أهدافهم وطموحاتهم وجعلهم فاعلن في المجتمع.

2019

على مدار 9 أعوام، وضمن برامج «صندوق الشمس »، عمل INVESTBANK بالتعاون مع شريكه الاستراتيجي الجمعية الملكية لحماية الطبيعة على تغيير المشهد الزراعي في عجلون باطلاقه لمشروع «سوق الشمس البلدي »، الذي يوفر مصدر صحي لمحاصيل خالية من المواد الكيماوية من خال تطبيق ممارسات الزراعة العضوية.

هذا العام، استمر البنك بإنعاش المزرعة النموذجية في محمية غابات عجلون، والتي يتوافد عليها جميع زوار المحمية للتمتع بتجربة سياحة زراعية بالممارسات التقليدية. هذا وقام البنك بدعم جمعية الكفاح التعاونية لإعادة الحصول على شهادة الزراعة العضوية من جهة معتمدة دوليا. إذ تعتبرهذه الشهادة جزءاً مهما في مشروع الزراعة العضوية، حيث أسهمت في زيادة عدد المستفيدين بالإضافة إلى رفع معدلات الانتاج والمبيعات.

توسيعا لقاعدة المستفيدين من المجتمع المحلي ولضمان استمرارية المشروع، ضم البنك منذ عامن جمعية سيدات أم الينابيع الخيرية لمشروع الزراعة العضوية، وقام بتهيئ مزارعهم خال هذا العام للتقدم للحصول على شهادة الزراعة العضوية مطلع العام القادم. وتم اخضاع السيدات لتدريب على كيفية تربية النحل وانتاج العسل. تضمن التدريب جانبا نظريا تم تعريفهم فيه على أساسيات تربية النحل وكيفيه التعامل مع خلية النحل والكشف على المنحل، بالإضافة إلى كيفية التعامل مع الأدوات والمعدات اللازمة للمشروع والتعرف عليها. اما التدريب العملي فقد قامت السيدات فية بالتعامل المباشر مع النحل و استخدام الادوات اللازمة للكشف على الخلايا بأنواعها المختلفة والالمام بجميع الامور الخاصه بادارة المشروع.

استكمالا لعناصر الجذب السياحي في محمية عجلون، أنشأ البنك ثاني أطول مسار إنزلاقي ) Zip-Line ( في الأردن والثالث في منطقة الشرق الأوسط بالشراكة مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة.

يهدف هذا المشروع الحيوي، الذي يزعم اطلاقة مطلع العام القادم، إلى خلق فرص عمل لأبناء منطقة عجلون ما يسهم بالتالي بالتخفيف من معدلات البطالة المرتفعة وزيادة إيرادات السكان المحلين ومساعدتهم من جهة، وإلى تشجيع سياحة المغامرة وتوفير مساحات جديدة للمجتمع المحلي والزائرين للاستمتاع بطبيعة عجلون من جهة أخرى. فيما ستدعم الإيرادات الناتجة عن هذا الاستثمار المشاريع الأخرى القائمة التي ستفيد المجتمع المحلي في المحمية.

سيدار المشروع الذي بدأ تنفيذه في تموز 2019 ، من قبل المجتمع المحلي لتزويدهم بمصدر دخل مستدام يمكنهم من مواجهة أي تحديات حالية ومستقبلية. وسيساهم المشروع أيضاً بتحقيق أهداف التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة من خال عقد دورات تدريبية وتعزيز بناء القدرات وإشراك الشباب والنساء بشكل خاص.

تلبية لرؤية البنك من أجل الوصول لأردن أكثر استدامة من الناحية البيئية، تم التعاون مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة لإطاق أول منطقة ترفيهية تعليمية للأطفال ضمن معايير صديقة للبيئة في محمية غابات عجلون، عكس أجمل معاني الاستثمار الذي يتمثل بتعزيز السلوكيات البيئية بإيجابية.

وتتضمن المنطقة الترفيهية التي تجاور مطعم محمية عجلون الطبيعية، ألعاباً بيئية وتعليمية ترفيهية بما في ذلك تسلق المرتفعات والأراجيح ومنزل الشجرة ومحطات أخرى، تم اختيارالألعاب لتناسب الأعمار والقدرات البدنية المتنوعة، وبناءً على معايير دقيقة، حيث أنشئت بما يتناغم مع الطبيعية الموجودة في محمية عجلون. تستقبل الحديقة مختلف فئات المجتمع المحلي وتوفر لهم فرص التعلم واللعب في جو مفعم بالمتعة والحيوية.

جسدت رعاية البنك، لمعرض صناعة تقنيات الغذاء و الزراعة الحضرية تحت عنوان «غذاء المستقبل- مدينة المستقبل » الذي أقيم ضمن فعاليات أسبوع عمّان للتصميم 2019 ، جزءا من أهداف البنك المتمثلة في دعم الابتكار والإبداع وتوفير الحلول المبتكرة التي تسهم في تحقيق التنمية المستدامة والشاملة في المملكة. عرض البنك خلاله، حاً للزراعة الحضرية تم تصميمه وتنفيذه من قبل منظمة سطوح خضراء “ Greening the Camps ”، وهي منظمة غير ربحية تقوم بتصميم وتطوير وبناء وصيانة الحدائق على أسطح المنازل في مخيم غزة الكائن في جرش.

بالشراكة مع أسبوع عمان للتصميم وبالتعاون مع منظمة سطوح خضراء، تم إعادة تجميع هذا النموذج ووضعه كحديقة على سطح أحد المنازل في مخيم غزة في جرش، ونفِّذ هذا النموذج للعديد من العائات التي تعيش في المخيم. يمثل الحل نموذجاً جديداً للعيش المستدام، والذي يعيدة ربط سكان مخيم غزة بموروثهم الزراعي وتأمن جزء من احتياجاتهم الغذائية وتوفير مصدر دخل مستدام لهم يعينهم على استمرار حياتهم من خال تصميم وبناء حدائق على أسطح منازلهم.

يهدف المشروع إلى تمكن المجتمعات المحلية وتعزيز تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في الأردن، حيث تمكّن هذه الحدائق على أسطح المنازل قاطنيها من تأمن جزء من احتياجاتهم الغذائية من خال صناديق ووحدات تم تصميمها لتلائم المساحات الضيقة، حيث يتم تزويد كل صندوق بنظام ري ذاتي يقلل من هدر المياه ويحد من تبخرها. ركز هذا المشروع على تحسن نوعية حياة المجتمع بتطوير مهارات سكان المخيم الزراعية لتحسن مستويات الأمن الغذائي ومعيشتهم عموماً ليكونوا أقل اعتمادا على المساعدات الخارجية، ومكنهم من الاعتماد على أنفسهم وإنتاج الأغذية الآمنة والصحية.

وفي ذات الإطار أيضاً، قام INVESTBANK بعقد شراكة مع مركز دراسات البيئة المبنية ) CSBE ( بالتعاون مع منظمة سطوح خضراء لدعم مشروع إنشاء حديقة إنتاجية في مدرسة الجزائر الأساسية للبنات في منطقة جبل الحسن.حيث تم تركيب خمسة أحواض زراعية، صمم اثنن منهما كبيوت بلاستيكيةلزراعة أنواع من النباتات التي تحتاج إلى مناخ دافئ. وسعى البنك من خال هذا المشروع، إلى خلق نموذج إيجابي لمدارس المملكة لجعل المناطق الزراعية منتجة من جهة، وتدريب طلبة المدارس على مبادئ الحدائق الحضرية والمشاركة فيها.

لاحقا للنجاح الذي حققته الشراكة مع متحف الأطفال الأردن في عامها الأول في عجلون، قام البنك بتوسيع التعاون ليمتد إلى محافظة جرش هذا العام لنقل تجربة المتحف الترفيهية والتفاعلية لعدد أكبر من الأطفال في مناطق أخرى في المملكة.

تضمن ذلك تعريف الأطفال ب «محطة الزراعة » التي أطلقها البنك في العام 2018 ، والتي تسلط الضوء على أهمية إعادة التدوير وما له من أثرٍ في مكافحة التلوث البيئي بشكل عام، بالإضافة إلى التعريف بالفوائد البيئية والصحية للزراعة العضوية. حيث شارك مرتادوا المتحف من أطفال بنشاط علمي، قاموا فيه بزراعة شتلات عضوية في قوارير بلاستيكية معادة التدوير، وذلك جزء من جهود البنك في تعميم المسؤولية البيئية وترسيخ مفاهيم إيجابية ليكونوا عنصرا فعالا للتغيير نحو الأفضل.

وفي إطار تمكن المجتمعات المحلية وحماية البيئة، ساهم INVESTBANK بالشراكة مع الجمعية العربية لحماية الطبيعة بدعم زراعة 1000 شجرة ليمون في منطقة الغور ضمن برنامج القافلة الخضراء. وتهدف هذه المبادرة إلى زيادة الرقعة الخضراء والحد من معدل التصحر الناتج عن الزحف العمراني والرعي الجائرو إلى زيادة الوعي المجتمعي بأهمية زراعة الأشجار والعناية بها كثروة حضارية مستدامة للأجيال القادمة، وتشجيع مشاركة الطاب في الأنشطة التطوعية الرامية لزراعة الأشجار والحفاظ على البيئة.

ويسعى برنامج القافلة الخضراء إلى تحسن الأمن الغذائي في المجتمعات المحلية، والحد من التصحر و تقليل آثار التغير المناخي، توفير مصدر دخل إضافي ومستدام للمزارعن، مما يخفف من معدلات الفقر والبطالة وخاصة في المناطق المهمشة والأقل حظاً في جميع أنحاء الأردن.

في العام الرابع على تنفيذ مشروع الطاقة الكهربائية في المقر الإدارة العامة للبنك على مظات مواقف السيارات الخاصة بموظفي البنك وعملائه، أسهمت الطاقة المتجددة بتغطية 65 % من احتياجات الطاقة الكهربائية بقدرة 386 كيلوواط ذروة.

واستمكمل البنك تنفيذه المرحلة الثانية واطلاقها مطلع عام 2019 بتركيب وتشغيل النظام الكهروضوئي بواسطة آلية النقل بالعبور وبقدرة إجمالية 717.44 كيلو واط ذروة ليغطي 100 % من احتياجات الطاقة الكهربائية لمبنى الإدارة العامة وفروعه في عمان ومناطق الوسط بالإضافة إلى عدد من شركاته التابعة. ويساهم ذلك بالحد من انبعاثات الكربون الضارة بالبيئة بحوالي 1100 طن.

على الصعيد الداخلي، استمر البنك من خال مبادرته الصحية التوعوية «صار لازم نتغيّر! » بتشجيع الموظفن على انتهاج سلوكيات إيجابية وصحية ضمن بيئة العمل وخارجها.

واصل البنك بالشراكة مع بنك الدم الوطني للعام الرابع على التوالي تنظيم الحمات النصف سنوية للتبرع بالدم للموظفن، وحفظها في بنك الدم الخاص بموظفي البنك، والتي يستفيد منها الموظفون وأقاربهم من الدرجة الأولى في حالات الطوارىء.

وللعام الثاني على التوالي، جدد البنك شراكته ( [email protected] ([email protected] ، لتوفير أجود أصناف الوجبات الصحية للموظفن في المطبخ الصحي الكائن في مبنى الإدارة العامة، [email protected] at INVESTBANK . ولما لاقته هذه الخطوة من استحسان لدى الموظفن، أطلق البنك برنامجا لتجميع النقاط واستبدالها بوجبات أو مشروبات ضمن برنامج ولاء " ."TReatS

ويوفر المطبخ الصحي أصنافا غذائية طازجة وصحية بأسعار في متناول الجميع. حققت هذه الخطوة غايتها باستبدال طلب الوجبات السريعة بخيارات صحية متنوعة لقيت استحسانا وقبولا واسعا بن الموظفن.