الآلة الحاسبة

مواقعنا

فيديو توضيحي

VISA OFFER

INVESTBANK يواصل دعمه لطلاب جمعية رعاية الأطفال المصابين بالتوحد للسنة الثالثة ضمن مسؤوليته الاجتماعية

الأحد, حزيران 3, 2018

يواصل INVESTBANK (البنك الاستثماري)، الرائد في تقديم الحلول المصرفية المبتكرة، دعم الأطفال المصابين بالتوحد ، وتقديم منح دراسية وفرص تدريبية جديدة، عبر شراكتها المستمرة مع جمعية رعاية الأطفال المصابين بالتوحد للسنة الثالتة على التوالي.

انطلقت هذه الرعاية في العام 2016 تحت مبادرات "INVESTBANK for Life" التي تجمع جهود المسؤولية الاجتماعية للبنك لدعم العمل الخيري والإنساني. وتقوم هذه الرعاية على التزام INVESTBANK الراسخ بدعم جهود دمج مختلف شرائح المجتمع المحلي، ومساعدة الأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة على تحقيق امكاناتهم، ليصبحوا أعضاء فاعلين في مجتمعهم.

وفي تعليقه على هذه الرعاية، قال مدير عام INVESTBANK منتصر دوّاس: "إن الأثر والتطور الإيجابي الذي حققته الرعاية المقدمة للطلاب وعائلاتهم من قبل جمعية رعاية الأطفال المصابين بالتوحد، على مدار السنوات الثلاث الماضية كان سببا رئيسيا لاستمرارنا بدعم الجمعية. حيث تساهم بتعليمهم المهارات الأساسية اللازمة لتجاوز حواجز التواصل والتعلم وتحقيق الذات".

وثمن رئيس جمعية ادارة رعاية وتأهيل مبدعي التوحد يوسف محمد الدور الذي يقوم به INVESTBANK وادارته في دعم الطلبة المصابين بالتوحد والذين اسهم وعلى مدار ثلاثة أعوام بالاستمرار في تحمل كلفهم الدارسية ليمثلوا قصة نجاح من خلال دمجهم في المدارس الخاصة، سيما وأنهم ممن واجهوا صعوبات للالتحاق في الماضي بمدارس حكومية بسبب الكلفة المرتفعة التي تتحملها العائلات في العلاج, لكنهم بفضل الدعم الذي وجهه البنك أصبحوا حاليا مندمجين بتلك المدارس ويحققون نجاحات تضاهي اقرانهم بالمدارس.

ومنذ تأسيسها اعتمدت جمعية رعاية الأطفال المصابين بالتوحد، نهجاً يستند إلى الأدلة في دعم الأطفال المصابين بالتوحد، مستنداً إلى تقنيات التحليل السلوكي التطبيقي لمساعدة الطلاب على تطوير أنماط تواصل وسلوكيات أفضل، تساعدهم في التغلب على العقبات والتطور كأعضاء مفعمين بالسعادة ومنتجين في مجتمعاتهم، كما تساعد هذه الجمعية الأردنية غير الربحية العائلات عبر توفير الدعم لذويهم بتزويدهم بآليات التأقلم الإيجابية والتخصصات التعليمية القابلة للتطبيق بسهولة.