أفضل بنك للحلول المصرفية الإلكترونية أفضل بنك لإبتكار الخدمات المصرفية ( دلل أطفالك) أفضل البطاقات الائتمانية المشتركة إبداعاً أفضل بنك للحلول المصرفية الإلكترونية أفضل بنك لابتكارالخدمات المصرفية للشركات المتوسطة والصغيرة
Facebook Twitter INVESTBANK Brochure
Facebook Twitter INVESTBANK Brochure

INVESTBANK يقدم دعما لمبادرة شفاء في جمعية صناع الحياة الخيرية

التاريخ: 
Wed, 11/26/2014

قدم INVESTBANK (البنك الإستثماري (دعما لجمعية صناع الحياة الخيرية التي تقدم خدمات رعاية طبية ومساعد اتخيرية للمخيمات والأطفال الأيتام المحتاجين في المملكة. وشفاء هي أحد مبادرات جمعية صناع الحياة والتي تقدم مساعدات طبية للمئاتمن اللاجئين المقيمين في مخيم جرش بتكلفة سنوية تصل إلى حوالي 100 ألف دينار، وخدمات أخرى لعدد من الأطفال الأيتام في المخيمات. ويأتي الدعم الذي قدمه INVESTBANK لمبادرة شفاء لتمكين المحتاجين للرعاية الصحية من الحصول على احتياجاتهم من المستلزمات الطبية والأدوية إلى جانب النفقات التي توفر احتياجاتهم اليومية. وقال المدير العام لـ INVESTBANK منتصر دوّاس:"إن الدعم الذي قدمه البنك يستهدف رفع قدرة الجمعية ومبادرة شفاء لشمول حالات مرضية جديدة ومخيمات تعاني نقص في الخدمات الصحية." وأضاف: "هذا الدعم يأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية التي يؤمن بها البنك ويطبقها لمساعدة المجتمعات المحلية وتقديم الخدمات التي تحتاجها والتكامل مع المؤسسات الرسمية في هذا المجال." وأشار إلى استمرار البنك في تنفيذ هذه الإستراتيجية وتنويع نشاطاتها لتشمل الرعاية الصحية والاجتماعية، مؤكدا أن البنك يقوم بتنفيذ العديد من المبادرات التي تستهدف المجتمعات المحلية في مختلف المجالات التي يدرسها بعناية مع مختصين حتى تعود بالنفع المباشر على المواطنين المحتاجين لهذه الخدمات. وفي تعليقه قال محمد روحي جرار، رئيس جمعية صناع الحياة:"يتعدى دور الشركات والمؤسسات الرائدة الاسهام في دعم الاقتصاد الوطني، ويتجاوزه ليشمل تطوير و تنمية المجتمعات المحلية وخدمة القطاعات الحيوية المختلفة. وقد قدم أصحاب القرار في INVESTBANK نموذجا حسنا في ذلك الإدراك الرائد، وذلكمن خلال الدعم المالي والمساهمة في الرعاية الصحية للمحتاجين. وكان هذا الدعم تتويجا لجهود متطوعينا في مبادرة شفاء والذي اكتمل بالدعم المادي المقدم من البنك. “ وبالإضافة لمبادرة شفاء، تعمل جمعية صناع الحياة الخيرية على توفير الرعاية التربوية والأكاديمية للأيتام على مدار العام، وإقامة حفلات إفطار رمضانية، و توزيع طرود الخير على مدار السنة في مختلف أنحاء المملكة، و تقديم الخدمات التكنولوجية إلى جانب المساعدات للأسر الفقيرة، والرعاية الطبية للفقراء والمحتاجين. ويعمل ضمن مبادرات الجمعية متطوعون من عدد من المؤسسات الطبية الذين يقدمون خدمات التشخيص مجانا وتقديم العلاج اللازم للمرضى، ومتطوعون في مجالات عمل الجمعية كافة، حيث عالجت نحو 800حالة، من بينها أكثر من 200 عملية جراحية وحالة إدخال للمستشفي، وأسفرت عن عودة 35من الحالات التي تمت معالجتها إلى العمل وأعالت نفسها، وعودة 70 طالبا إلى مقاعد الدراسة وتقديم مساعدات لنحو 240 من ذوي الاحتياجات الخاصة.