أفضل بنك للحلول المصرفية الإلكترونية أفضل بنك لإبتكار الخدمات المصرفية ( دلل أطفالك) أفضل البطاقات الائتمانية المشتركة إبداعاً أفضل بنك للحلول المصرفية الإلكترونية أفضل بنك لابتكارالخدمات المصرفية للشركات المتوسطة والصغيرة
Facebook Twitter INVESTBANK Brochure
Facebook Twitter INVESTBANK Brochure

INVESTBANK يحصل على شهادة أمن البيانات للعام الثاني على التوالي

التاريخ: 
Mon, 01/23/2017

منتصر دوّاس: هذه الشهادة العالمية تؤكد التزامنا بأعلى معايير حماية السجلات المالية للعملاء

حاز INVESTBANK (البنك الاستثماري)، الرائد في تقديم الخدمات المصرفية المبتكرة، للعام الثاني على التوالي، على شهادة الامتثال الخاص بأمن بيانات بطاقات الائتمان والدفع المعيارية (PCI DSS)، الصادرة عن مجلس المعايير الأمنية الدولية، تقديراً لجهوده في حماية بيانات البطاقات الائتمانية للعملاء.

وحصل INVESTBANK على هذه الشهادة لتلبيته المتطلبات الأمنية الصارمة، حيث يعد حالياً البنك الأول في الأردن الحائز على هذه الشهادة والذي يطبق أحدث نسخة معيارية من نظام حماية البيانات وهي 3.2.

وقال مدير عام INVESTBANK، منتصر دوّاس، "نفخر بحصولنا مجدداً على هذه الشهادة بتطبيق أحدث نسخة من أنظمة حماية البيانات (3.2)، والتي تؤكد التزامنا بأعلى معايير حماية السجلات المالية للعملاء."

وأضاف: "إن أمن المعلومات وحمايتها هو على رأس أولويات البنك خصوصا فيما يتعلق بالتحويلات الالكترونية، ونعمل بصورة مبتكرة باستمرار لضمان كفاءة ومستوى أمان أنظمتنا".

يذكر أن معايير حماية البيانات PCI تعد من أبرز الأنظمة العالمية في مجال أمن المعلومات في الفضاء الالكتروني، وتنطبق هذه المعايير على جميع المؤسسات التي تُعنى بتخزين ونقل بيانات حملة البطاقات الائتمانية والالكترونية.

وقد استعان INVESTBANK بشركة سكان ويف سي تي إس وشركائها المعتمدون لدى مجلس أمن البطاقات العالمي، والتي تعد من أبرز الشركات في مجال الالتزام بمعايير PCI DSS، وقد زودت سكان ويف سي تي إس وشركاؤها المعتمدون البنك بمجموعة شاملة من الخدمات الاستشارية المتقدمة وخدمات الفحص والتدقيق، والتي ساعدته في الحصول على شهادة "الامتثال بالمعايير الأمنية" لتحقيقه مؤخراً لمتطلبات وشروط النسخ المعيارية العالمية 3.1، 3.2، المتعلقة بالدفع الالكتروني.

بدوره، قال الدكتور رمزي الصناع المدير التنفيذي لشركة سكان ويف سي تي إس في الشرق الأوسط: «في الوقت الذي ينمو فيه قطاع التجارة الالكترونية في المنطقة سنوياً، من واجبنا إدراك المخاطر الأمنية المتنامية والعمل بجد لمساعدة المؤسسات المحلية على حماية أمن بياناتها لتجنب أي اختراقات محتملة."