الآلة الحاسبة

مواقعنا

فيديو توضيحي

VISA OFFER

INVESTBANK يتعاون معالجمعية الملكية لحماية الطبيعة لتطوير فرص ترفيهية تعليمية للأطفال في محمية عجلون

الاثنين, كانون الأول 24, 2018

وقع INVESTBANK (البنك الاستثماري)، الرائد في توفير الحلول المصرفية المبتكرة، اتفاقية مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة، لرعاية وتطوير مساحات تعليمية آمنة وصديقة للبيئة للأطفال في محمية عجلون، حيث تندرج هذ الاتفاقية تحت مظلة"صندوق الشمس"للمسؤولية الاجتماعية للبنك،والتي تسمح له بتطوير هذا المشروع مع التركيز على التوعية في مجالي التعليم والبيئة.

من المقرر أن تضم هذه المنطقة المخصصة للأطفال والمقترح إقامتها في محمية غابات عجلون، العديد من الألعاب الترفيهية والبيئية والتفاعلية، كما ستكون متاحة لجميع زوار المحمية من الأطفال وأبناء المجتمع المحلي، ما يسمح لهم باللعب والتعلم في أجواء ممتعة ومفعمة بالحيوية في وقت واحد .

وستعمل هذه المنطقة الآمنة والصديقة للبيئة على تحفيز عقول الأطفال وتطوير مهاراتهم الاجتماعية، إضافة إلى إتاحة المجال لهم للتعرف على البيئة والطبيعة وطرق حمايتهما. وتم إختيار الألعاب في هذه المنطقة بناءً على معايير دقيقةأخذت في عين الإعتبار أعمار الأطفال وقدراتهم البدنية المختلفة، وبما يتناسب ونمطحياة أهالي عجلون.

وستعمل هذه المنطقة الآمنة والصديقة للبيئة على تحفيز عقول الأطفال وتطوير مهاراتهم الاجتماعية، إضافة إلى إتاحة المجال لهم للتعرف على البيئة والطبيعة وطرق حمايتهما. وتم إختيار الألعاب في هذه المنطقة بناءً على معايير دقيقةأخذت في عين الإعتبار أعمار الأطفال وقدراتهم البدنية المختلفة، وبما يتناسب ونمطحياة أهالي عجلون.

وفي تعليقه على توقيع هذه الإتفاقية، قال مدير عام INVESTBANK منتصر دوَاس:" فخورون بالتعاون وتوحيد جهودنا مجدداً مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة لإثراء محافظة عجلون بالمزيد من المشاريع المستدامة والتي سيكون لها تأثيراً كبيراً ومجدياً في المنطقة"، مشيراً إلى أن المساحة المخصصة للأطفال اهتمت بأدق التفاصيل التي تعنى بتنمية قدرات الطفل العقلية والبدنية بالإضافة إلى تطوير مهاراته الاجتماعية".وشدد دوَاس على أن الوقت قد حان لتغيير النهج التعليمي من التقليدي إلى التفاعليلتحقيق أعلى المعايير في هذا المجال.

و لقد أعرب السيد يحيى خالد مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة عن شكره وتقديره لـ INVESTBANK على عطائهم وشراكتهم الدائمة مع الجمعية لدعم برامج حماية الطبيعة في المملكة الأردنية الهاشمية. ولقد تمثلت هذه الشراكة من خلال عدة مشاريع وبرامج خلال السنوات الماضية. ويأتي هذا البرنامج اليوم والذي يركز على تأسيس مساحة تعليمية بيئية ترفيهية للأطفال بهدف نشر الوعي والمعرفة بالنظام البيئي الطبيعي، والأنواع التي تعيش في المحمية. وتأمل الجمعية ان تعمم هذه التجربة على باقي محمياتها المنتشرة في كافة ارجاء المملكة، حيث تستقبل المحميات المواطنين والزوار من مختلف الفئات العمرية وهم بلا شك يتطلعون للتعرف الى البيئة الطبيعية التي يزورونها من خلال عدة طرق تتناسب واعمارهم وقدراتهم.

تجدر الإشارة إلى أن INVESTBANK يعمل وبالتعاون مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة باستمرار على دعم المشاريع المستدامة مع التركيز على منطقة عجلون، حيث أسس مشروع الزراعة العضوية الذي يعد جزءاً من جهود البنكمنذ نحو8 سنوات مع جمعية الكفاح التعاونية وجمعية سيدات أم الينابيع. حيث قام بإنشاء نظام تدريب للمزارعين حول التقنيات الأكثر تطوراً في تنمية المحاصيل وعمليات التعبئة والتسويق، إضافة إلى مساعدة هؤلاء المزارعين على تسويق منتجاتهم من خلال سوق الشمس البلدي.